Blog Archives

#طلعت_ريحتنا

#طلعت_ريحتنا 

ايه نعم… طلعت ريحتنا نحن الشعب وليس عجيباً أن يتعفن الجسم الميت فشعبنا أقل ما يقال فيه أنه ميت. لم يمت حديثاً بل منذ عشرات السنين.

مات شعبنا يوم أعاد انتخاب طبقة سياسية لم تثبت سوى فشلاً وعجزاً واستمرارية في سياسة التجويع والحرمان والسرقة لاموال الدولة واموال المواطنين…

مات شعبنا عندما اعاد انتخاب من اطلق نفس الوعود في دورة فدورتان فثلاث دورات انتخابية وأكثر…

طلعت ريحتنا لانه ريحتن طلعت من زمان ورغم ذلك ترانا نتسابق ونتقاتل ونتناحر فيما بيننا من اجلهم وبسببهم بينما يستمرون في تعبئة جيوبهم…

أنفعل وأحزن لاهانتك “زعيمي” فتحتدّ وتنزعج لاهانتي “زعيمك” بينما الاثنان يجلسان غير آبهان مستمران في استغلالهما لي ولك…

يستمر ذلك لعشرات السنين… عشرات نعم عشرات… منذ ١٩٩٠ وهم نفسهم يتحكمون بمصيرنا وكل ذلك بارادتنا وبموافقتنا…

جيل كامل… جيل كامل ولد ونضج فيما سياسيونا نفسهم يتناقلون مراكز السلطة…

بعضهم تواجد في اكثر من ٥ وزارات مختلفة ان لم يكن اكثر فهل لهؤلاء مؤهلات تجعلهم جديرون بذلك؟

كفانا هروباً من واجباتنا وانكاراً لمسؤولياتنا… كفانا نلقي باللوم على الاخرين… لنعترف بأخطائنا تمهيداً لتصليحها في اقرب فرصة تتاح لنا.

مهما كان القانون… عصري نسبي وشامل أو ستيني شائب وعاطل… نحن من يدلي بالاصوات ونحن من نصنع التغيير… نحن من يحاسب على سنين الحرمان ونحن من يساهم في مستقبل لبنان.

ماكانت التحركات في الشارع لتحرك ضمائرهم ولن تكون كذلك أبدًا… لن ينفع اضراب عن الطعام ولا أضرام للنار بأجسادنا…

 حتى العصيان المدني لا لن ينفع… أما استقالاتهم إن حصلت فليست سوى صورية.. لا تحسن الواقع ولا تمهد لمستقبل أفضل…

انتظروا انتخاباتهم.. نعم انتخاباتهم هم… مهما تأخروا لتحديدها… ستأتي

وعندما تأتي

تهيئوا للإدلاء بصوت ضميركم… بصوت معاناة أبنائكم واجدادكم… أنتم تقررون المستقبل…

Advertisements
%d bloggers like this: